التوصيات الختامية للمؤتمر العربي الأردني الدولي الأول للطب النووي

اختتام الأعمال

التوصيات الختامية للمؤتمر العربي الأردني الدولي الأول للطب النووي

عمان 4 أيلول (بترا)-أوصى المشاركون في المؤتمر العربي الأردني الدولي الأول للطب النووي بتفعيل العلاجات النووية الموجهة وفق الاستطبابات المتفق عليها عالميا، واعتماد مراكز الخبرة في الاردن والوطن العربي لتدريب العاملين في المنطقة.

وقال رئيس المؤتمر الدكتور أكرم الإبراهيم، خلال اختتام أعمال المؤتمر إن المؤتمر عرض لأحدث طرق التشخيص والعلاجات النووية الموجهة للأورام، في سياق اكتشاف علاجات حديثة تعمل على المستوى الجزيئي والخليوي وتحقق نتائج فعالة دون ترك آثار جانبية مزعجة للمرضى، والتي بدأت تأخذ تطبيقاتها السريرية عالمياً والبدء فيها في مركز الحسين للسرطان.

وأضاف أنه سبق المؤتمر ورشة عمل إقليمية متخصصة لمدة يومين استضافها مركز الحسين للسرطان بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حيث ناقش فيها خبراء دوليون من مركز” إم. دي. أندرسون للأورام “وجامعة سانت لويس في الولايات المتحدة الأمريكية، أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا النووية والإشعاعية في تشخيص وعلاج الأورام وتم تدريب كوادر من العديد من القطاعات في الأردن إضافة إلى 40 شخصا من خارج الأردن.

وأوصى المشاركون في المؤتمر كذلك بضرورة مشاركة مراكز التميز والخبرة في الأردن والوطن العربي في الأبحاث العالمية بتمويل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتفعيل طرق التشخيص الحديثة في أمراض القلب.

كما أوصوا بترشيح الأردن لاستضافة المؤتمر الأسيوي والمحيط الهادئ الدولي 14 في عام 2021، واعتماد الجمعية العربية للطب النووي عضوا مصوتا في المجلس العمومي للاتحاد العالمي للطب النووي، وتوقيع مذكرة تفاهم مع الجمعية الأوروبية للطب النووي لتفعيل برامج التدريب المشترك.

وجرى في ختام المؤتمر ترشيح الجمهورية اللبنانية لاستضافة المؤتمر العربي الثاني عام 2020 والإمارات في عام 2022، ودعوة الأردن للمشارك في المؤتمر الكندي الدولي في الشهر الثاني من العام القادم في مدينة كيوبك.

وانعقد المؤتمر بالتعاون مع كل من مركز الحسين للسرطان، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والاتحاد العالمي لجمعيات الطب النووي، والجمعيات الآسيوية والكندية للطب النووي، وبإشراف الجمعية الأوروبية للطب النووي. يشار إلى أن المؤتمر يتميز باعتماده من قبل مجلس الاتحاد الأوروبي للتعليم الطبي المستمر بواقع 17 ساعة معتمدة عالميا.

Leave a Comment